شنو كاميرتك؟

لماذا أخفي نوع كاميرتي؟

أستخدم ملصق أسود على شعار الكاميرا وغطاء عدستها لأكثر من سبب، أهمها، عدم لفت النظر عند استخدام الكاميرا.

عند الإستمتاع بمشاهدة الصور، سواء مطبوعة أو على صفحات الإنترنت، لا يمكن الجزم بنوع الكاميرا. فلن يعرف أحد من النظر إلى الصورة إذا تم تصويرها بكانون أو نيكون أو سوني أو غيرها. الخبراء يستطيعون إلى حد ما تخمين طول العدسة وفتحتها من النظر إلى تفاصيل الصورة، لكن أكثر من ذلك يعتبر (بتعبير الفنان ياسر العظمة) فزلكة، وعلاك، وبطيخ مبسمر.


صحيح أن المواصفات التقنية للكاميرا والعدسة ستؤثر على جودة الصورة، ولكن هذا لا يؤثر على جودة تكوين الصورة. لذى نقرأ كثيراً أن نوع الكاميرا لا علاقة له بالتصوير، ونشاهد بعض فيديوات يوتيوب عن تحديات لمشاهير المصورين باستخدام كاميرا متواضعة. التركيز يجب أن يكون على التكوين بالدرجة الأولى، وهذا ما يجعل الصورة جيدة.


لا أحب ربط شغف هواية التصوير الفوتوغرافي بالتقنية، ولكن بحفظ لحظة شاهدتها وعشتها، بدون تركيز أكثر من اللازم على التقنيات (نعطيها ٩٥٪ تكوين، و ٥٪ تقنيات).