مقاضي في السوق المركزي


مبارك عليكم الشهر… كملنا ثاني يوم رمضان (الحمد لله)، وتعودنا في رمضان ما نشارك في معارك السلاح الأبيض التي تطحن رحاها في الأسواق المركزية قبل بداية رمضان. نتجه الساعة السادسة صباحاً إلى أحد الأسواق المركزية، لنتسوق ما يكفي لبضعة أيام. هدوء وما حولنا أحد.


لنا سنين على هالطريقة، ومقاضينا شبه يومية.. نخزّن البضاعة عندهم، ولا نخزّنها في بيتنا (المواد الإستهلاكية غير).

من مزايا التسوق في الصباح الباكر، تكون البضائع مرتبة من الموردين المهتمين، ومهملة من الموردين الأقل نشاطاً من باقي السوق. ويعجبني المندوب الرايق بالترتيب.