لا اعرف اين مكاني بالضبط عندما أتعامل معهم.. مؤلم

أعتقد الان انه هذه المدونة هي أقرب صديق لي، تتصرف تماما كما أتوقع منها.

الاستمرار على نفس السجية

شيء كنت افتده جداً في طفولتي. واخ كم كنت احتاجه جداً.

نظراً لطبيعتي التحليلية؛ كنت ابرر التصرفات واوجد روابط مهما كانت غير منطقية وغير معقولة.. ولكن احتاج التبرير لفهم الامور، واخ كم كنت لا افقه شيء مما حولي. 

أعني لم كان من المسموح ان يتعدى الاخرون علي وغير مسموح لي بالقيام بذلك؟ ولو دفاعا عن نفسي. 

أعني لم كانوا يتكلمون معي بالسوء عن الاخرين ويتكلمون مع الاخرين بالسوء علي؟

أعني لم مهما اكون لطيفة معهم واتقرب منهم أكتشف في الاخير اني لست سوا شخصاً اضافيا. 

أعني لم افهم هذه الاشياء حتى وجدت مجموعة تحتضنني ووجدت نفسي معهم. 

أعني لم يجب ان اكون معهم بينما اشعر باني خارج الصورة طول حياتي معهم.

أعرف انه كلام مشتت ولكن احتاج ان اخرجه من اناملي حتى لا يخرج من عيوني.. احتاج ان اعيش في الاخير وتبا لهم.

تعلمت ان الطيبين لا يشعرونك بهذه المشاعر ولو كنت فقيرا وليس لك حولا ولا قوة. لاحظت انهم ليسوا ناس أحب ان اكون معهم، وليسوا ناسا من الجيد ان اكون معهم.. أقرب بأنهم علاقات مسمومة.. مؤسف انهم أقربائي بالدم.


أعني هل يعقل ان المشكلة مني )”:؟ لا اعتقد ان افكاري تعتبر سوداوية ولا احب ان أؤذي الناس، بل أحب الناس واحب تنوعهم.

اكره ان يهمل الانسان نفسه ويبيع روحه للتفاهة.

لا اعرف حتى كيف اعبر عن نفسي الان.. يجرح قلبي اني ربيت ونميت في هذه البيئة ولكن أحمد الله ان اتصالي معهم لم يكن دائما. والا كان حتما سيكون مدمراً.


اشعر ان كتابتي فوضويه وليس لها نسق ولكن لا بأس ان تكون هكذا في البداية، ستتطور يوما بعد يوم.

اعني الوضوح جميل،، احب الوضوح في علاقاتي. ولكن ان لم يكن هناك وضوح فودع القرب يا جميل. 

اكرههم لأنهم يؤلموني، تبا لهم ولأعش في نعيم يالله

كيف؟ كيف ينشأ بعضنا هكذا؟ سموم عاطفية في كل مكان. مشاعر بغيضه في كل مكان. اللطف معدوم.  يالطيف

يا جبار اجبر قلبي

كل مره اجبر نفسي ان اخوض معهم في حياتهم ارجع خائبة.. كل مره ارجع محبطة.. اشعر بقلبي يطعن الف مره ومره.. لست على راحتي معهم، لا اريد ان اكون معهم لا استمتع معهم لست اشعر بالامان بصحبتهم لست سعيده بجوارهم ولا وسطهم. معهم لست نفسي

ما افهم الناس.. لكن أؤمن ان الاغلبيه متخلفه عقلياً خاصة لمن يكونوا يبغوا يندمجوا، او يبغوا يعاندوا، او لمن يكونوا مجموعة 


يا صديقتي المدونة قلبي لسه يؤلمني.. ربما سألتزم معاكي هذا الاسبوع.. يا صديقتي الوفية

Join